جاري تحميل ... راديو مصر

إعلان الرئيسية

أخر المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

الانكحة التى حرمها الاسلام - موقع راديو مصر


يوجد الكثير من الانكحة التى هدمها الأسلام بعد مجيئة واظهارة لعامة الناس وفي ما يلى على موقع راديو مصر سنبين ونوضح لكم الكثير من الأنكحة التى كانت موجود قبل الأسلام ومن عطف الله علينا هدمها الاسلام كلها .

فمن ذالك :
نكاح الخدن : كانوا يقولون ما استتر فلا بأس بة وما ظهر فهو لؤم .
  وهو المذكور في قول الله تعالى من سورة النساء الأية (25) :

وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ

ومنها ايضا : نكاح البدل :
وهو ان يقول الرجل للرجل : انزل لى عن امرأتك وانزل لك عن امرأتى

وذكرت عائشة غير هذين النوعين فقالت : كان النكاح في الجاهلية على أربعة أنحاء

1 - نكاح الناس اليوم : يخطب الرجل الى الرجل وليتة او أبنتة, فيقصدها ثم ينكحها

2 - ونكاح أخر : كان الرجل يقول لأمرأتة اذا طهرت من طمثها ( حيضها ) , ارسلى الى فلان فاستبضعى منة (يقصد باستبضعى منة : اطلبي منة المباضعة , أى الجماع لتنالى الولد فقط ), ويعتزلها زوجها حتى تبين حملها , واذا تبين أصابها اذا أحب
وانما يفعل ذالك رغبة في نجابة الولد ويمسى هذا (نكاح الاستبضاع)

3 - ونكاح أخر : يجتمع الرهط (ما دون العشرة) على المرأة فيدخلون بها كلهم يصيبها
فائا حملت و وضعت , ومر عليها ليال ارسلت اليهم فلم يستطع رجل منهم ان يمتنع , حتى يجتمعوا عندها : فتقول لهم : 
قد عرفتم ما كان من أمركم وقد ولدت فهو ابنك يا فلان , تسمى من أحبت باسمة فيلحق بة ولدها , لا يسطتيع ان يمتنع منة الرجل

4 - ونكاح رابع : يجتمع ناس كثير , فيدخلون على المرأة لا تمتنع ممن جاءها - وهن البغايا (البغايا تعنى هنا : النساء الزوانى) - ينصبن على ابوابهن رايات تكون علما , فمن أرادهن دخل عليهن.
فاذا حملت احداهن و وضعت جمعوا لها , ودعوا لهم القافة (والقافة هنا : جمع قائف وهو من يشبة بين الناس , فيلحق الولد بالشبة.) ثم الحقوا ولدها بالذى يرون , فالتلط بة (التلط بة تعنى هنا : التصق بة وثبت النسبب ينهما) ودعى ابنة لا يمتنع من ذالك.

ولما بعث محمد صلى الله علية وسلم بالحق , هدم نجاح الجاهلية كلة الا نكاح الناس اليوم. 
وهذا النظام الذى ابقي علية الاسلام , لا يتحقق الا بتحقيق أركانة من الأيجاب والقبول , بشرط الأشهاد .
وبهذا يتم العقد التى يفيد حل استمتاع كل من الزوجين بالأخر على الوجة الذى شرعة الله . 
وبة تثبت الحقوق والواجبات التى تلزم كلا منهما ..
 
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال