جاري تحميل ... راديو مصر

إعلان الرئيسية

أخر المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

معايير اختيار الزوجة في الاسلام - موقع راديو مصر



 الزوجة سكن للزوج , وحرث لة وهى شريكة حياتة وربة بيتة , وأم أولادة ومهوى فوائدة وموضع سرة ونجواة 

وهى اهم ركن من أركان الأسرة , اذا هى المنجبة للأولاد , وعنها يرثون كثيرا من المزايا والصفات , وفي احضانها تتكون عواطف الطفل , وتتربي ملكاتة ويتلقي لغتة ويكتسب كثيرا من تقاليدية وعاداتة ويتعرف دينة ويتعود السلوك الأجتماعى , 

من أجل هذا عنى الاسلام بأختيار الزوجة الصالحة , وجعلها خير متاع ينبغى التطلع الية والحرص عليها .
وليس الصلاح الا المحافظة على الدين والتمسك بالفضائل ورعاية الزوج وحماية الأبناء فهذا هو الذى ينبغى مراعاتة .
وأما ماعدا ذالك من مظاهر الدنيا , فهمو مما حظرة الاسلام ونهى عنة اذا كان مجردا من معانى الخير والفضل والصلاح.

وكثيرا ما يتطلع الناس الى المال الكثير , او الجمال الفاتن , او الجاة المريض , او النسب العريق , او الى ما يعد شرف الأباء , غير ملاحظين كمال النفوس وحسن التربية : فتكون ثمرة الزواج مرة وتنتهى بنتائج ضارة .
ولهذا يحذر رسولنا الكريم صلى الله علية وسلم من التزوج على هذا النحو , فيقول :
"اياكم وخضراء الدمن , قيل : يارسول الله وما خضراء الدمن ؟ قال : المرأة الحسناء في المنبت السوء"

ويقول : " لا تزوجوا النساء لحسنهن , فعسي حسنهن ان يرديهن , ولا تزوجهن لأموالهن , فعسي أموالهن ان تطغيهن , ولكن تزوجوهن على الدين ولأمة خرماء ذات دين أفضل (ويقصد هنا : الخرماء المشقوقة الأنف والأذن)

تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال